التصحر العصري

كنت أناقش هذا الموضوع مع أصدقائي قبل أيامٍ قليلة، وبعد قراءة هذه المقالة دُفعت لأترجم أرائي لكلمات على هذا الموقع.

الكل يعلم أن معظم مدننا العربية قديمة قِدَم الزمن وكلها تتسابق لمواكبة هذه الأيام الجديدة، هذا أمرٌ جميل، ولكن السؤال هو على أي حساب يحدث هذا التقدم ؟

معظم مُدُنِنا تعمل على بِناءِ مبانٍ حديثة وشوارع واسعة ومرائب جديدة وغيرها من المرافق الضرورية. هذا حسن؛ ولكن غالباً إما أن يقف هذا البناء في مكان معالم تاريخية لتلك المدن، أو أن يُنصب مكان أراضٍ مشجرة ومزارع جميلة. ليس بالضروري أن نسأل آبائنا عن “ما كان” لنلمس هذا الأثر، فالكثير منا يستطيع أن يتذكر بناء قديم جميل هُدم ليبرز مكانه إعمار جديد. ففي مدينتي رام الله، أتذكر جلياً فندق قصر الحمراء القديم ببناءه الجميل، وساحته الواسعة المُشَجَرةَ التي كنت ألعب بها وأنا صغير. أما الآن، فقد هُدِمَ الفندق وقُطعت الأشجار، وحُفرت الأرض للتوسيع لمشروعٍ جديد لم يتم. وفي ضاحية رام الله العتيقة (رام الله التحتى) أيضاً منازل كثيرة مبنية على الطراز القديم –عُمرُ الواحد منها 100 عام تقريباً– هُدِمَ معظمها لنأتي بمنازلَ وعمارات جديدة.

هذا الأمر ليس مقتصراً على رام الله فحسب، بل نراه أيضاً في الكثير من المدن الأخرى. كنت أتصفح صوراً من أيام الشباب لأبي وأمي. فرأيت صورةً ظهر فيها جبل جرزيم في نابلس ومعظمه أخضر وجميل، وكأنه منظر من صورةٍ أوروبية. أما اليوم فجبل جرزيم معظمه أجرد بلا شجر. والحال ذاتها في جنين. حيث كان سَهلُها الخصب مزروعاً بكافة أنواع الأشجار المثمرة، وكثرة هذه الجنائن هي التي أعطت جنين إسمها، أما اليوم فترى هذا السهل تقل فيه الأشجار والمزروعات على حساب البناء العشوائي.

وبحسب ما قرأت من المدونين العرب الآخرين، فإن هذه المشكلة موجودة أيضاً في عمان وبيروت والقاهرة والكثير من المدن العربية الأخرى. أما إذا نظرنا داخل الخط الأخضر، سنجد أن الأمر على العكس تماماً. أتذكر أنني عندما كنت أزور المدن العربية داخل الخط الأخضر كنتٌ أٌذهل بتغير التضاريس. فالجبال خضراء، والطبيعة جميلة على عكسنا تماماً. وما ذهلني أكثر هو إكتشافي أن إسرائيل لديها برنامج تبرع لليهود في أنحاء العالم لـ “يزرعوا شجرة في إسرائيل“. وحتى على مستوى المعالم التاريخي، طبعاً هناك عمل على طمس الهوية العربية للبلاد بعدم الحفاظ (وأحياناً ردم) المعالم العربية، ولكن المعالم التي يريدون إبرازها يتم المحافظة عليها وترميمها وإستغلال تلك المباني الأثرية لصنع رونق خاص لتلك المنطقة.

ولكن ما سبب هذه المشكلة ؟ برأيي الأسباب واضحة؛ النمو السكاني وإنعدام الرؤية المستقبلية وشح المال وقلة التقدير للموروث الحضاري. مفهوم “الحي أبقى من الميت” سائد عندنا، وأعتقد أن الجميع يتفق أن مَن تنقصه لقمة العيش لن يأبه بموروث حضاري أو أي شيء آخر، وهذا الأمر مُتفهم. ولكن ما المشكلة في تشجيع المحافظة على رونق وروح المدينة القديمة (في البلدة العتيقة) وبناء العمار الجديد في أماكن جديدة. فعلى سبيل المثال رأيت بعض الناس يحولون منازل قديمة (ذات القبب) إلى مطاعم وجلسات هادئة، وكما دونت مسبقاً، بعض الشركات تجعل من المباني ذات الطراز القديم مقرات لها. وهناك أيضاً بعض الأفكار للسماح للناس بإقتلاع الأشجار بشرط زراعة غيرها في مكان قريب.

طبعاً كل هذه المشاريع تحتاج إلى دعم ومساندة حكومية أو جهة مالية مختصة. ولكن برأيي أنها مجدية. فإذا إستمرينا بقتل روح البلدة الأصلية، فلن يبقى لنا شيء لنفرق المدن عن بعضها البعض. فما الفائدة إذا كانت كل المدن تحتوي على نفس المباني، ونفس المولات التجارية، ونفس المرافق ؟ من الجيد أن تقدم كل المدن تلك الخدمات لسكانها، ولكن لا بد من عامل يعطي كل مدينة إنفراديتها ويحافظ على روحها، وهذا سياسعد الحركة السياحية لتلك المدن.

طراز معماري قديم في رام الله

طراز معماري قديم في رام الله

  1. موضوع لطيف زعتر, وكثير بنحتاج لحدا يعلّي صوته فيه.
    برأيي, سبب أساسي برضو للي عم بصير, بالإضافة للي إنت ذكرتهم, هو الطمع ثم الطمع ثم الطمع, المبنى القديم قدّ مايكون حلو وإلو ذكرياته مابيجيبلي مثل لو عملت مكانه برج!
    الزيادة والتوسع السكاني مش حجة! نص مدننا خالية جرداء, ليش مايتوسعوا لهديك النواحي بدل مايهدّوا ويقلعوا شي عمران أصلاً حتى يتوسعوا!

  2. Adoosh:

    شكراً لك على مداخلتك .. معك حق والله. يمكن عشان هيك منحتاج هيئة تعطي حوافز مالية لترميم وإعادة إستعمال المعالم القديمة.

  3. Not everyone is appreciative of the past and would like to hold on to it, especially if they don’t know how to get money out of it. For them, construction work will bring about more money than an ignored historical building

  4. KJ: Yeah you are right. That is why i guess if there were to be an authority or a third-party that spreads awareness of these things, and gives monetary incentives to people to keep these buildings .. that would probably help in maintaining the town’s identity.

  5. See za3tar this is the problem, money. It is like you have to bribe the public not to demolish something

Leave a Comment


NOTE - You can use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>